منتدى الابداع العربي


شاطر | 
 

 أجمل قصائد جرير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:11 pm

قصيدة (لولا الحياء)

جرير



لَـوْلاَ الحَيَـاءُ لَهَاجَنِي اسْتِعْـبَارُ

وَلَـزُرْتُ قَبْـرَكَ وَالحَبِيبُ يُـزَارُ



وَلَقَـدْ نَظَرْتُ وَمَا تَمَـتُّعُ نَظْـرَةٍ

فِي اللَّحْدِ حَيْثُ تَمَكَّنَ المِحْـفَارُ



فَجَزَاكِ رَبُّكِ فِي عَشِيرِكِ نَظْـرَةً

وَسَقَى صَـدَاكِ مُجَلْجِلٌ مِـدْرَارُ



وَلَّهْـتِ قَلْبِي إذْ عَلَتْـنِي كَبْـرَةٌ

وَذُوو التَّمَـائِمِ مِن بَنِيكِ صِـغَارُ



أرْعَى النُّجُومَ وَقَدْ مَضَتْ غَورِيَّـةً

عُصَبُ النُّجُـومِ كَأنَّهُنَّ صِـوَارُ



نِعْمَ القَـرِينُ وَكُنْتِ عِلْقَ مَضِنَّـةٍ

وَارَى بِنَعْـفِ بُلَـيَّةَ الأَحـجَارُ



وَلَقَدْ أَرَاكِ كُسِيتِ أَجْمَلَ مَنْظَـرٍ

وَمَعَ الجَـمَالِ سَكِينَـةٌ وَوَقَـارُ



وَالـرِّيحُ طَيَّبَـةٌ إذَا اسْتَقْبَلْتِـهَا

وَالعِـرْضُ لاَ دَنِـسٌ وَلاَ خَـوَّارُ



وَإذَا سَرَيْتُ رَأَيْتُ نَارَكِ نَـوَّرَتْ

وَجْـهاً أَغَـرَّ يَزِيْنُـهُ الإسْـفَارُ



صَلَّى الـمَلائِكَةُ الَّذِينَ تُخُـيِّرُوا

وَالصَالِحُـونَ عَلَيـكِ وَالأبْـرَارَ



وَعَلَيكِ مِن صَلَوَاتِ رَبّكِ كُلَّمَـا

نَصِـبَ الحَجِيجُ مُلَبِّدِينَ وَغَـارُوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:13 pm

قصيدة (أم الفرذدق)


جرير


لَقَـدْ وَلَدَتْ أُمُّ الفَـرَزْدَقِ فَاجِـراً

فَجَاءَتْ بِـوَزْوَازٍ قَصِيـرِ القَـوَائِمِ



وَمَا كَانَ جَـارٌ للفَـرَزْدَقِ مُسْـلِمٌ

لِيَـأْمَنَ قِـرْداً لَيْلَـةُ غَيْـرُ نَـائِمِ



يُوَصِّـلُ حَبْلَيْـهِ إِذَا جَـنَّ لَيْـلُـهُ

لِيَـرْقَى إِلَى جَـارَاتِـهِ بِالسَّـلالِمِ



أَتَيْـتَ حُدُودَ اللهِ مُـذْ أَنْتَ يَافِـعٌ

وَشِبْتَ فَمَا يَنْـهَاكَ شَيْبُ اللَّهَـازِمِ



تَتَبَّـعُ فِي المَاخُـورِ كُـلَّ مُرِيبَـةٍ

وَلَسْتَ بِأَهْلِ المُحْصَنَاتِ الكَـرَائِمِ



هُوَ الرِّجْسَ يَا أَهْلَ المَدِينَةِ فَاحْذَرُوا

مَدَاخِلَ رِجْسٍ بِالخَبِيثَـاتِ عَالِـمِ



لَقَدْ كَانَ إِخْرَاجُ الفَرَزْدَقِ عَنْـكُمُ

طَهُـوراً لِمَا بَيْنَ المُصَـلَّى وَوَاقِـمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:15 pm


قصيدة (راح الرفاق)



جرير


راح الرفـاق ولم يـرح مَـرَّارُ

وأقام بعد الظاعنيـن وسـاروا



لا تبعـدن وكل حـي هـالك

ولكـل مصـرع هالك مقـدار



كان الـخيار سوى أبيه وعمـه

ولكـل قـوم سـادة وخيـار



لا يسلمون لدى الحوادث جارهم

وهم لمن خشي الـحوادث جار



وأقـول من جزع وقد فتنـا به

ودموع عينـي في الرداء غـزار



للدافنيـن أخا المكارم والنـدى

لله ما ضمنـت بك الأحجـار



لما غـدوا بأغـرَّ أروع ماجـد

كالبـدر تستسقى به الأمطـار



كادت تقطع عند ذلك حسـرة

نفسي وقد بعـد الغـداة مـزار



صلى الإله عليك من ذي حفـرة

خلـت الديـار له فهن قفـار



وسقاك من نوء الثريـا عـارض

تنهـل منـه ديـمة مــدرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:18 pm

قصيدة (أرق العيون)



جرير



أرق العيـون فَنَومُهُـنَّ غـرار

إذ لا يساعف من هواك مـزار



هل تبصر النقوين دون مخفـق

أم هل بدت لك بالجنينة نـار



طرقت جعادة واليمامة دونـها

ركبا ترجم دونـها الأخبـار



لو زرتنا لرأيت حول رحالنـا

مثل الحنـي أملهـا الأسفـار



نزع النجائب سموة من شدقـم

والأرحبـي وجـدها النطـار



والعيس يهجمها الهجير كأنـما

يغـشى المغابن والذفاري قـار



أنـى تـحن إلى الموقر بعدمـا

فنـي العرائك والقصـائد رار



والعيس تسحجها الرحال إليكم

حتى تعـرق نقيهـا الأكـوار



أمسـت زيارتنا عليك بعيـدة

فسقـى بلادك ديـمة مـدرار



تروي الأجارع والأعازل كلهـا

والنعف حيث تقابل الأحجـار



هل حلـت الوداء بعد مـحلنا

أو أبكر البكـرات أو تعشـار



أو شُبـرُمَانُ يَهيجُ منك صبابـةً

لَمَّـا تبـدل ساكـن وديـار



وعرفت منتصب الخيام على بلى

وعـرفت حيث تربط الأمهـار



علقتهـا إنسيـة وحشيـــة

عصماء لو خضع الحديث نـوار



فترى مشارب حولها حرم الحمى

والشـرب يمنع والقلوب حـرار



قد رابنـي ولمثـل ذاك يريبنـي

للغـانيـات تـجهم ونفــار



ولقـد رأيتك والقنـاة قويـمة

إذ لم يشب لك مسحل وعـذار



والدهـر بـدَّل شيبـة وتحنيـا

والدهـر ذو غيـر لـه أطـوار



ذهب الصبا ونسيـن إذ أيامنـا

بالـجلهتيـن وبالرغـام قصار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:21 pm

قصيدة (أبت عيناك )



جرير




أبت عيناك بالـحسن الرقادا
وأنكـرت الأصادق والبـلادا

لعمـرك إنَّ نفع سعاد عنـي
لـمصروف ونفعي عن سعادا

فلادية سقيـت وديت أهلـي
ولا قـودا بقتلـي مستفـادا

ألِمَّـا صاحبـيَّ نزر سعـادا
لقـرب مزارها وذرا البعـادا

فتوشك أن تشط بنا قـذوف
تكل نياطهـا القلص الجيـادا

إليك شـماتة الأعداء أشكـو
وهجـرا كـان أولـه بعـادا

فكيف إذا نأت ونأيت عنهـا
أُعـزِّي النفس أو أزع الفـؤادا

أتيـح لك الظعائن من مـراد
وما خطـب أتـاح لنا مـرادا

إليك رحلت يا عمر بن ليلـى
علـى ثقـة أزورك واعتمـادا

تعـود صالـح الأعمال إنـي
رأيت الـمرء يلزم ما استعـادا

أقول إذا أتيـن على قـرورى
وآل البيـد يطـرد اطــرادا

عليكم ذا الندى عمر بن ليلـى
جـوادا سابقا ورث الـجيادا

إلـى الفاروق ينتسب ابن ليلى
ومـروان الذي رفـع العمـادا

تـزود مثـل زاد أبيـك فينـا
فنعـم الـزاد زاد أبيـك زادا

فما كعب بن مامة وابن سعدى
بأجـود منك يا عمر الجـوادا

هنـيء للمدينـة إذ أهلــت
بأهل الـملك أبدأ ثـم عـادا

يعـود الحلم منك على قريـش
وتفرج عنهم الكرب الشـدادا

وقد لينـت وحشهـم برفـق
وتعي الناس وحشك أن تصـادا

وتبنـي المجد يا عمر بن ليلـى
وتكفي الممحل السنة الـجمادا

وتدعو الله مـجتهدا ليـرضى
وتذكـر في رعيتـك المعـادا

ونعم أخو الـحروب إذا تردى
على الزغف المضاعفة النجـادا

وأنت ابن الخضارم من قريـش
هم نصـروا النبـوة والجهـادا

وقادوا الـمؤمنيـن ولم تعـود
غداة الـروع خيلهـم القيـادا

إذا فاضلـت مدك من قريـش
بحـور غم زاخـرها الثمـادا

وإن تندب خـؤولة آل سعـد
تلاقي الغر في السلف الـجعادا

لهم يوم الكـلاب ويوم قيـس
هـراق على مسلحـة المـزادا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:23 pm

قصيدة (أسرى لخالدة الخيال)



جرير



أسرى لخالـدة الخيـال ولا أرى

طللا أحب من الخيـال الطـارق



إن البليـة مـن يـمل حديثـه

فانشح فؤادك من حديث الوامـق



أهواك فوق هوى النفوس ولم يزل

مذ بنت قلبـي كالجناح الخافـق



طربا إليـك ولم تبـالي حاجتـي

ليس الـمُكاذِبُ كالخليل الصادق



هل رام بعد محلنـا روض القطـا

فرويتـان إلى غديـر الـخانـق



ما يقحمـون علـي من متمـرد

إلاّ سبقـت فنعم قـوم
السابـق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:25 pm

قصيدة اسمها (جرير)




جرير




أتذكرهـم وحاجتك ادكـار
وقلبك في الظعـائن مستعـار

عسفن على الأماعز من حبـي
وفي الأظعان عن طلـح ازورار

وقد أبكاك حين علاك شيـب
بتوضـح أو بناظـرة الديـار

فتحيا مرة وتـموت أخـرى
وتـمحوها البوارح والقطـار

فدار الـحي لست كما عهدنا
وأنـت إذا الأحـبة فيـك دار

وكنت إذا سـمعت لذات بـو
حنينـا كاد قلبـي يستطـار

أتنفعـك الـحياة وأُمُّ عمـرو
قـريب لا تـزور ولا تـزار

وقد لـحق الفرزدق بالنصارى
لينصـرهم ولـيس به انتصـار

ويسجد للصليب مع النصـارى
وأفلـج سهمنـا فلنا الـخيار

تخاطر من وراء حـماي قيـس
وخندف عز ما حـمي الذمـار

أَقَيـنٌ يا تميـم يعيـب قيسـا
يطيـر على لـهازمه الشـرار

أخاكم يا تـميم ومن يحـامي
وأُمُّ الحـرب مـجلبـة نـوار

ويعلم من يـحارب أنَّ قيسـا
صناديـد لها اللجـج الغمـار

وقيس يا فـرزدق لو أجـاروا
بنـي العوام ما افتضح الجـوار

إذا لحمى فـوارس غيـر ميـل
إذا ما امتـد في الرهج الغبـار

وكـروا كـل مقـربة سبـوح
وطرف فـي حوالبه اضطمـار

غدرتـم بالزبيـر وما وفيتـم
فدادينـا يبيـت لـها خـوار

فما رضيـت بذمتكم قريـش
وما بعـد الزبيـر به ا
غتـرار


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:28 pm

[size=24][center]قصيدة (بان الخليط )

تعتبر من روائع الشعر العربي


جرير ..




بان الخليـط ولو طوعت ما بانـا

وقطعـوا من حبال الوصل أقرانـا



حـي الـمنازل إذ لا نبتغي بـدلا

بالدار دارا ولا الجيـران جيـرانـا



قد كنت في أثر الاظعان ذا طـرب

مروعا من حـذار البيـن محزانـا



يا رب مكتـاب لو قد نعيت لـه

بـاك وآخـر مسـرور بمنعانـا



لو تعلميـن الذي نلقى أويت لنـا

أو تسمعين إلى ذي العرش شكوانـا



كصاحب الموج إذ مالت سفينتـه

يدعـو إلى الله إسـرارا وإعلانـا



يا أيها الراكب الـمزجي مطيتـه

بلـغ تـحيتنا لقيـت حمـلانـا



بلـغ رسائل عنا خـف محملهـا

على قلائـص لم يحملـن حيرانـا



كيما نقـول إذا بلغـت حاجتنـا

أنت الأميـن إذا مستـأمن خانـا



تهدي السلام لأهل الغور من ملـح

هيهـات من ملح بالغور مهدانـا



أحبـب إلي بذاك الجـزع منـزلة

بالطلح طلحا وبالأعطان أعطانـا



يا ليت ذا القلب لاقى من يعللـه

أو ساقيـا فسقاه اليـوم سلوانـا



أو ليتهـا لـم تعلقنـا علاقتهـا

ولم يكن داخل الحب الذي كانـا



هلاَّ تـحرجت مـما تفعلين بنـا

يا أطيب الناس يوم الدجن أردانـا



قالت أَلِمَّ بنا إن كنـت منطلقـا

ولا إخالك بعـد اليـوم تلقانـا



يا طيـب هل من متاع تمتعيـن به

ضيفا لكم باكرا يا طيب عجلانـا



ما كنت أول مشتاق أخا طـرب

هاجت له غـدوات البين أحزانـا



يا أُمَّ عمـرو جـزاك الله مغفـرة

ردي علي فـؤادي كالذي كانـا



ألست أحسن من يمشي على قـدم

يا أملـح الناس كل الناس إنسانـا



يلقى غريـمكم من غير عسرتكـم

بالبذل بـخلا وبالإحسان حرمانـا



لا تـأمنـن فإنـي غيـر آمنــه

غـدر الخليـل إذا ما كان ألوانـا



قد خنت من لم يكن يخشى خيانتكم

ما كنـت أول موثـوق به خانـا



لقد كتمـت الهـوى حتى تهيمنـي

لا أستطيـع لهـذا الحـب كتمانـا



كاد الهـوى يوم سلمانيـن يقتلنـي

وكاد يقتلنـي يـومـا ببيـدانـا



وكاد يـوم لـوى حـواء يقتلنـي

لو كنت من زفـرات البين قرحانـا



لا بارك الله فيمـن كان يحسبكـم

إلاّ على العهـد حتى كان ما كانـا



من حبكـم فاعلمي للحب منـزلة

نـهوى أميـركم لو كان يهوانـا



لا بارك الله في الدنيـا إذا انقطعـت

أسباب دنيـاك من أسباب دنيانـا



يا أُمَّ عثمـان إنَّ الحب عن عـرض

يصبي الحليم ويبكي العيـن أحيانـا



ضَنَّـت بموردة كانـت لنا شرعـا

تشفي صدى مستهام القلب صديانـا



كيف التلاقي ولا بالقيظ محضركـم

منا قريـب ولا مبـداك مبدانــا



نهوى ثرى العرق إذ لم نلق بعدكـم

كالعـرق عرقا ولا السلان سلانـا



ما أحدث الدهر مـما تعلمين لكـم

للحبـل صرما ولا للعهـد نسيانـا



أَبُـدِّلَ الليل لا تسـري كواكبـه

أم طال حتى حسبت النجم حيرانـا



يا رب عائذة بالغـور لو شهـدت

عزت عليهـا بدير اللج شكوانـا



إن العيـون التـي في طرفها حـور

قتلننـا ثـم لم يـحييـن قتلانـا



يصرعن ذا اللب حتـى لا حراك به

وهن أضعـف خلـق الله أركانـا



يا رب غابطنـا لو كان يطلبكـم

لاقى مباعـدة منكم وحرمانـا



أرينـه الـموت حتى لا حيـاة به

قد كن دنـك قبل اليـوم أديانـا



طار الفؤاد مع الـخود التي طرقت

في النـوم طيبة الأعطاف مبدانـا



مثلوجة الريق بعد النـوم واضعـة

عن ذي مثـان تمج المسك والبانـا



بتنـا نرانـا كأنا مالكـون لنـا

يا ليتـها صدقت بالحـق رؤيانـا



قالت تعـز فإن القوم قد جعلـوا

دون الزيـارة أبوابـا وخـزانـا



لـما تبينـت أن قد حيل دونهـم

ظلت عساكر مثل الموت تغشانـا



ماذا لقيـت من الأظعـان يوم قنى

يتبعـن مغتربـا بالبيـن ظعانـا



أتبعتهـم مقلـة إنسانهـا غـرق

هل يا ترى تارك للعيـن إنسانـا



كأن أحداجهـم تـحدى مقفيـة

نـخل بـملهم أو نـخل بقرانـا



يا أُمَّ عثمـان ما تلقـى رواحلنـا

لو قست مصبحنا من حيث ممسانـا



تـخدي بنا نـجب دمى مناسمهـا

نقل الـحزابـي حزانـا فحزانـا



ترمي بأعينهـا نجـدا وقد قطعـت

بيـن السلوطح والروحان صوانـا



يا حبـذا جبـل الريان من جبـل

وحبـذا ساكن الريـان من كانـا



وحبـذا نفحـات مـن يـمانيـة

تأتيـك من قبـل الريـان أحيانـا



هبت شمـالا فذكرى ما ذكرتكـم

عند الصفاة التـي شرقي حورانـا



هل يرجعـن وليس الدهر مرتجعـا

عيش بـها طالما احلولى وما لانـا



أزمان يدعونني الشيطان من غزلـي

وكن يهويننـي إذ كنت شيطانـا



من ذا الذي ظل يغلي أن أزوركـم

أمسى عليه مليـك الناس غضبانـا



ما يدري شعـراء النـاس ويلهـم

من صولة الـمخدر العادي بخفانـا



جهلا تـمنى حدائي من ضلالتهـم

فقد حدوتـهم مثنـى ووحدانـا



غادرتـهم من حسير مات في قرن

وآخـرين نسوا التهدار خصيانـا



ما زال حبلـي في اعناقهم مرسـا

حتـى اشتفيت وحتى دان من دانـا



من يدعنـي مهم يبغـي محاربتـي

فاستيقنـن أجبـه غيـر وسنانـا



ما عض نابـي قوما أو أقول لهـم

إيـاكـم ثـم إيـاكـم وإيانـا



إنـي امرؤ لم أرد فيمـن أناوئـه

للنـاس ظلما ولا للحرب إدهانـا



أحـمي حـماي بأعلى المجد منزلتي

من خندف والذرى من قيس عيلانـا



قال الخليفـة والـخنـزير منهـزم

ما كنـت أول عبد محلـب خانـا



لقى الأخيطـل بالـجولان فاقـرة

مثل اجتـداع القـوافي وبر هزانـا



يا خـزر تغلب ماذا بال نسوتكـم

لا يستفقـن إلـى الديرين تحنانـا



لن تدركوا المجد أو تشروا عباءكـم

بالخـز أو تـجعلوا ال
تنوم ضمرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:34 pm

قصيدة ( ذكرت ثرى نواظر )




جرير




ذكرت ثرى نواظر والخزامـى

فكاد القلب ينصدع انصداعـا



أُلامُ على الصبـابة والمهـارى

تـحن إذا تذكرت النـزاعـا



رأين تغيـري فذعـرن منـه

كذعـر الفارس البقر الرتاعـا



كأن الرحل فوق قرا جفـول

أقـام الماتـحان له الشراعـا



ذكرت إذا نظرت إلى يديهـا

يدي عسـراء شمرت القناعـا



سـما عبد العزيز إلى المعالـي

وفات العالـمين ندى وباعـا



ألست ابن الائمة من قريـش

وأرحبهـا بـمكرمة ذراعـا



فقد أوصى الوليد أخا حفـاظ

فما نسي الوصاة ولا أضاعـا



إذا جد الرحيـل بنا فرحنـا

فنسأل ذا الجل
ال بك الم
تاعـا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الابداع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 164
النشاط : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أجمل قصائد جرير   الأحد يناير 01, 2012 1:38 pm



بَانَ الخَليطُ بَرَامَتَينِ فَوَدّعُوا





بَانَ الخَليطُ بَرَامَتَينِ فَوَدّعُوا
أو كلما رفعوا لبينٍ بجزعَ



ردوا الجمالَ بذي طلوحٍ بعدما
هاخَ المصيفُ وقدْ تولى المربعَ



إنَّ الشواحجَ بالضحى هيجني
في دارِ زَيْنَبَ وَالحَمَامُ الوُقَّعُ



بعتَ الغرابُ فقلتُ بينٌ عاجلٌ
وَجَرَى بِهِ الصُّرَدُ الغَداة َ الألمَعُ



إنَّ الجميعَ تفرقتْ أهواؤهمْ
إنَّ النوى بهوى الأحبة ِ تفجع



كيفَ العزاءُ ولمْ أجدْ مذْ بنتمْ
قلباً يقرُّ ولا شراباً ينقع



و لقدْ صدقتكِ في الهوى وكذبتني
وَخَلَبْتِني بِمَواعِدٍ لا تَنْفعُ



قدْ خفتُ عندكمُ الوشاة َ ولمْ يكنْ
لِيُنَالَ عِنْدِيَ سِرُّكِ المَسْتَوْدَعُ



كانتْ إذا نظرتْ لعيدٍ زينة
ً هشَّ الفؤادُ وليسَ فيها مطمعُ



تَرَكَتْ حَوَائِمَ صَادِياتٍ هُيَّماً،
مُنعَ الشِّفاءُ وَطابَ هَذا المَشّرَعُ



أيامَ زينبُ لا خفيفٌ حلمها
هَمْشَى الحَديثِ، وَلا رَوَادٌ سَلْفَعُ



بَانَ الشّبابُ حَميدَة ً أيّامُهُ
، وَلوَ انّ ذلكَ يُشْتَرَى أوْ يَرْجعُ



رجفَ العظامُ منَ لبيلى وتقادمتْ
سنّي، وَفي لمُصْلحٍ مُسْتَمْتَعُ




و تقولُ بوزعُ قدْ دببتَ على العصا
هَلاّ هَزئْتِ بغَيرنَا يا بَوْزَعُ



وَلَقَد رَأيْتُكِ في العَذارَى مَرّة ً،
و رأيتِ رأسي وهوَ داجٍ أفرع



كَيفَ الزّيارَة ُ وَالمَخاوفُ دُونَكُمْ،
و لكمْ أميرُ شناءة ٍ لا يربع



يا أثلَ كابة َ لا حرمتِ ثرى الندا
هلْ رامَ بعدي ساجرٌ فالأجرع



و سقى الغمامُ منيزلاً بعنيزة
ٍ إمّا تُصَافُ جَداً، وَإمّا تُرْبَعُ



حيوا الديارَ وسائلوا أطلالها
هلْ ترجعُ الخبرَ الديارُ البلقع



و لقدْ حبستَ صحبي الدموعَ كأنها
سَحُّ الرَّذاذ على الرّداء اسْتَرْجَعُوا



قالوا تعزَّ فقلتُ لستُ بكائنٍ
منيَّ العزاءُ وصدعُ قلبي يقرعُ

فَسَقاكِ حَيثُ حَلَلْتِ غَيرَ فَقيدَة ٍ



هلْ تذكرينَ زماننا بعنيزة
ٍ و الأبرقينِ وذاكَ مالا يرجع




إنّ الأعادِيَ قَدْ لَقُوا ليَ هَضْبَة
ً تني معاولهمْ إذا ما تقرعُ



ما كنتُ أقذفُ منْ عشيرة َ ظالمٍ
إلاّ تَرَكْتُ صَفَاهُمُ يَتَصَدّعُ




أعددتُ للشعراء كأساً مرة ً
عنْدي، مُخالِطُها السِّمامُ المُنقَعُ




هَلاّ نِهَاهُمْ تسْعَة ٌ قَتّلْتُهُمْ،
أوْ أرْبَعُونَ حَدَوْتُهمْ فاستَجمَعُوا




كانوا كمشتركينَ لما بايعوا
خسروا وشفَّ عليهمْ فاستوضعوا




أفينتهونَ وقدْ قضيتُ قضاءهمْ
أمْ يَصْطَلُونَ حَريقَ نَارٍ تَسْفَعُ




ذاقَ الفَرَزْدَقُ والأخَيطِلُ حَرَّهَا
وَالبَارقيُّ، وَذاقَ منْهَا البَلْتَعُ



و لقد قسمتُ لذي الرقاعَ هدية ً
و تركتُ فيهِ وهية ً لا ترقعَ




و لقدْ صككتُ بني الفدوكسِ صكة ً
فلقوا كمل لقيَ القريدُ الأصلع




و هنَ الفرزدقُ يومَ جربَ سيفهُ
قَيْنٌ به حُمَمٌ وَآمٍ أرْبَعُ




أخزيتَ قومكَ في مقامٍ قمتهُ
أيّامَ طِخْفَة َ وَالسّرُوجُ تَقَعْقَعُ




لا يُعْجِبَنّكَ أنْ تَرَى لمُجاشعٍ
جلدَ الرجالِ ففي القلوبِ الخولع




و يريبُ منْ رجعَ الفراسة َ فيهمُ
رَهَلُ الطَّفاطِفِ وَالعِظامُ تَخَرَّعُ




إنا لنعرفُ منْ نجارِ مجاشعٍ
هدَّ الحفيفِ كما يحفُّ الخروعِ




أيفا يشون وقدْ رأوا حفائهمْ
قَدْ عَضّهُ فَقَضَى عَلَيه الأشجَعُ

لَوْ حَلّ جَارُكُمُ إليّ مَنَعتُهُ




أجحفتمُ جحفَ الخزيرِ ونمتمُ
وَبَنُو صَفيّة َ لَيلُهُمْ لا يَهْجَعُ




وُضِعَ الخزير فَقيلَ: أينَ مُجاشعٌ؟
فَشَحا جَحافِلَهُ جُرَافٌ هِبْلَعُ




و مجاشعٌ قصبٌ هوتْ أجوافهُ
غروا الزبيرَ فأيَّ جارٍ ضيعوا




إنَّ الرزية َ منْ تضمنَ قبرهُ
وَادي السّبَاع، لكُلّ جنبٍ مَصرَعُ




لّما أتَى خَبَرُ الزّبَير تَوَاضَعَتْ
سورُ المدينة ِ والجبالُ الخشع




وَبَكَى الزّبَيرَ بَنَاتُهُ في مَأتَمٍ،
ماذا يردُّ بكاءُ منْ لا يسمعَ




قالَ النّوَائحُ منْ قُرَيْشٍ: إنّمَا
غذرَ الحتاة ُ ولينٌ والأقرع




تَرَكَ الزّبَيرُ، على مِنى ً لمُجَاشعٍ،
سُوءَ الثنَاء إذا تَقَضى ّ المَجْمَعُ




قتلَ الأجاربُ يا فرزدقُ جاركم
فَكُلُوا مَزَاودَ جاركُمْ فتَمَتّعُوا




أحُبَاريَاتِ شَقَائقٍ مَوْليّة
ٍ بالصّيْف صَعْصَعَهُنّ بازٍ أسْفَعُ

بالخيلِ تنحطُ والقنا يتزعزعُ




لحمى فوارسُ يحسرونَ دروعهمْ
هَزِجُ الرّوَاح، وَدِيمَة ٌ لا تُقْلِعُ




فاسألْ معاقلَ بالمدينة ِ عندهمْ
نُورُ الحُكومَة وَالقَضَاءُ المَقْنَعُ




منْ كانَ يذكرُ ما يقالُ ضحى غدٍ
عنْدَ الأسنّة ، وَالنّفُوسُ تَطَلَّعُ




كَذَبَ الفَرَزْدَقُ، إنّ قَوْمي قَبلهمْ
ذادوا العدوَّ عنِ الحمى فاستو سعوا




مَنَعوا الثّغورَ بعارضٍ ذي كَوْكَبٍ،
لولا تقدمنا لضاقَ المطلع




إنّ الفَوَارسَ يا فَرَزْددَقُ قَد حَمَوْا
حسباً أشمَّ ونبعة ً لا تقطع




عَمْداً عَمَدْتُ لمَا يَسوء مُجاشعاً،
و أقولُ ما لعلمتْ تميمٌ فاسمعوا




لا تتبعُ النخباتُ يومَ عظيمة ٍ
بُلِغَتْ عَزَائِمُهُ، وَلَكنْ تَتْبَعُ




هَلاّ سَألْتَ بَني تَميمٍ: أيُّنَا
يَحْمي الذِّمَارَ، وَيُستَجارُ فيُمنَعُ




منْ كانَ يستلبُ الجبابرَ تاجهمْ
وَيَضُرّ، إذْ رُفعَ الحَديثُ، وَيَنفَعُ




أيفايشونَ ولمْ تزنْ أيامهمْ
أيّامَنَا، وَلَنَا اليَفَاعُ الأرْفَعُ




منا الفوارسُ قدْ علمتَ ورائسٌ
تهدى قنابلهُ عقابٌ تلمع




و لنا عليكَ إذا الجباة ُ تفارطوا
جَابٍ لَهُ مَدَدٌ وَحَوْضٌ مُتْرَعُ




هَلاّ عَدَدَتَ فَوَارساً كَفَوَارسي،
يَوْمَ ابنُ كَبشَة َ في الحديد مُقَنَّعُ




خضبوا الأسنة َ والأعنة َ إنهمْ
نالوا مكارمَ لمْ ينلها تبعُ




وَابنَ الرِّبَابِ بذاتِ كَهْفٍ قَارَعُوا
إذْ فضَّ بيضتهُ حسامٌ مصدعُ




و اسنزلوا حسانَ وابني منذر
أيامَ طخفة َ والسروجُ نقعقع




تلكَ المكارمُ لمْ تجدْ أيامها
لمجاشعٍ فقفوا ثعالة َ فارضعوا




لا تظمأونَ وفي نحيحٍ عمكمْ
مَرْوى ً، وَعندَ بَني سُوَيْدٍ مَشبَعُ




نزفَ العروقَ إذا رضعتمْ عمكمْ
أنْفٌ بهِ خَثَمٌ وَلَحْيٌ مُقنَعُ




قتلَ الخيارَ بنو المهلبِ عنوة ً
فخذوا القلائدَ بعدهُ وتقنعوا




وطيءَ الخيارُ ولا تخافُ مجاشعٌ
حتى تحطمَ في حشاهُ الأضلعُ




و دعا الخيارُ بني عقالٍ دعوة ً
جزعاً وليسَ غلى عقالٍ مجزع




لوْ كانَ فاعترفوا وكيعٌ منكمْ
فزعتْ عمانُ فما لكمْ لمْ تفزعوا




هتفَ الخيارُ غداة َ أدركَ روحهُ
بِمُجَاشٍع وَأخُو حُتَاتٍ يَسمَع




لا يَفْزَعَنّ بَنُو المُهَلَّبِ، إنّهُ
لا يُدْرِكُ التِّرَة َ الذّلِيلُ الأخضَعُ




هذا كَما تَرَكُوا مَزَاداً مُسْلَماً،
فكأنما ذبحَ الخروفُ الأبقع




زَعَمَ الفَرَزْدَقُ أنْ سيَقتُلُ مَرْبَعاً؛
أبْشِرْ بطُولِ سَلامَة ٍ يا مَرْبَعُ




إنَّ الفرزدقَ قدْ تبينَ لؤمهُ
حيثُ التقتْ حششاؤهُ والأخدع




حوقَ الحمارِ أبوكَ فاعلمْ علمهُ
و نفاكَ صعصعة ٌ الدعيُّ المسبعُ




و زعمتَ أمكمُ حصاناً حرة
ً كَذِباً، قُفَيرَة ُ أُمُّكُمْ وَالقَوْبَعُ




وَبَنُو قُفَيرَة َ قَدْ أجَابُوا نَهْشَلاً
باسمِ العبودة ِ قبلَ أنْ يتصعصعوا




هَذي الصّحيفَة ُ مِنْ قُفَيرَة َ فاقْرَأوا
عُنْوانَهَا، وَبِشَرّ طِينٍ تُطْبَعُ




كانتْ قفيرة ُ بالقعودِ مربة ً
تبكي إذا أخذَ الفصيلَ الروبع

إلاّ السّلامُ ووَكْفُ عَينٍ تَدْمَعُ




بئسَ الفوارسُ يا نوارُ مجاشعٌ
خورٌ إذا أكلوا خزيراً ضفدعوا




يغدونَ قدْ نفخَ الخزيرُ بطونهمْ
رغداً وضيفَ بني عقالٍ يخفعُ




أينَ الذينَ بسَيفِ عَمْروٍ قُتّلُوا؛
أمْ أينَ أسْعَدُ فيكُمُ المُسْتَرْضَعُ




حَرّبْتُمُ عَمْراً فَلَمّا استَوْقَدَتْ
نارُ الحروبِ بغربٍ لمْ تمنعوا




و بأبرقيْ ضحيانَ لاقوا خزية ٍ
تلكَ المذلة ُ والرقابُ الخضعُ




خورٌ لهمْ زبدٌ إذا ما استأمنوا
وَإذا تَتَابَعَ في الزّمَانِ الأمْرُعُ




هَلْ تَعْرِفُونَ عَلى ثَنِيّه أقْرُنٍ
أنَس الفَوَارِسِ يَوْمَ شُكّ الأسْلَعُ




و زعمتَ ويلَ أبيكَ أنَّ مجاشعاً
لو يسمعونَ دعاءَ عمروٍ ورعوا




هَلاّ غَضِبْتَ على قُرُومِ مُقَاعِسٍ
إذْ عجلوا لكمُ الهوانَ فأسرعوا




سَعْدُ بنُ زَيْدِمناة َ عِزٌّ فَاضِلٌ
جَمَعَ السّعُودَ وَكُلّ خَيرٍ يَجمَعُ




يكفي بني سعدٍ إذا ما حاربوا
عزٌ قُرَاسيَة ٌ، وَجَدٌّ مَدْفَعُ




الذّائدونَ، فَلا يُهَدمُ حَوْضُهُمْ،
وَالوَاردُونَ، فَوِرْدُهُمْ لا يُقْدَعُ




مَا كانَ يَضْلَعُ منْ أخي عِمِّيّة ٍ،
إلاّ عَلَيْه دُرُوءُ سَعْدٍ أضْلعُ




فاعلمْ بأنَّ لآلِ سعدٍ عندنا
عهداً وحبلَ وثيقة ٍ لا يقطعُ




عَرَفُوا لَنَا السّلَفَ القَديمَ وَشاعراً
تَرَكَ القَصَائدَ لَيسَ فيهَا مَصْنَعُ




وَرَأيْتَ نبْلَكَ يا فَرَزْدَقُ قَصّرَتْ
وَوَجَدْتَ قَوْسَكَ لَيسَ فيها مَنزَعُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أجمل قصائد جرير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الابداع العربي :: المنتدى الثقافي :: منتدى الشعر :: الشعر الاموي-
انتقل الى: